الخميس، أكتوبر 04، 2007

امال هم غاليين ليه

الام اعجز عن تحملها
اصوات الممرضه تصبرني
قائلة من ان لاخر امال هم غاليين ليه
اواصل صراخي
آهاتي
اقول نعم
هم غاليين
اتسآل
هل فعلا لهذه الدرجة
وصل الالم مداه
تمنيت ان اراه بين يدي
موقنة ان تنتهي الامي برؤياه
نوبات الالم
احس بمن حولي
اذهب بعيدا
الطبيب اخيرا
نعذبك بنيتي دون طائل
كلها نصف الساعة و ندخل غرفة العمليات
انها عمليه قيصريه
اخيرا
اين طبيب التخدير يا الله
لقد تركني و ذهب ليعقم يديه
صرخت في طاقم العمليات
لحظات مرت كالدهر
امسك بابرة التخدير
رشقها في ظهري
لم احس بالم ادخالها
او ربما تضآل الالم جانب الامي الاخري
تثاقلت قدماي
تلاشي الالم
لم اغب عن الوعي
صرحت اني لازلت احس
هدأتني الطبيبة
لن تحسي الما
اغمضت عيناي
اخري
و صرخ الطبيب
ولد
ولد
ارني اياه
رأيته مدلي بين يديه
يصرخ
ا زرق البشرة
يكاد يخلو من الدم
اغمضت عيني
سألني الطبيب ماذا اسميتوه
عبد الله
وقف الزمن بي
انتهت كل الامي
تذكرت قول
امال هم غاليين ليه

Free Web Counter
Free Web Counter

Designed by Little Sesame