السبت، يونيو 09، 2012

لكني ابدا لم افعل



يوقظني تطلعه الي وجهي و صوت انفاسه بجانب اذني يتبعها بقبلة علي خدي ان لم استجب  قائلا " قومي بقي الشمس طلعت "
 في معظم الاحيان تتراوح الساعة بين السادسة و السابعة ميعاد استيقاظه اليومي
كعادتي اشعر بتعب شديد من طول السهر كم ووددت ان اشتري بلاك اوت للغرفة حتي لا يوقظنا ضوء النهار
حبيبي مازال الوقت باكرا جدا عد الي النوم "
يوكب علي ايقاظي كل 10 دقائق حتي يطير النوم من عيني تماما
تمر نصف ساعة كاملة قبل ان استيقظ تماما بجفون منتفخة
 اقوم بصعوبة من السرير خيالات من الافكار تتراقص امامي
ربما اكون مثالا سيئا لابني لترنحي كل يوم اثناء استيقاظي
اعاهد نفسي اني سانام باكرا هذه الليلة
لكني ابدا لم افعل

لمايدخل الغاز "


طرقات بائع الانابيب علي بضاعته تتابع خلال النهار في هذا الحي النائي علي اطراف المعادي
كم وودت ان يصل الغاز الي شقتنا لاخبز الفطائر ونصنع انا وولدي الكعك كما الفنا 
يسألني دوما لما لم نعد نصنع الكعك سويا و نحصي البيض و نكيل الدقيق و السكر كسابق عهدنا
لمحات لي و له تطوف بذاكرتي و نحن نعد الكعك و نكثرمن الضحك و الغناء كعادتنا في عطلات نهاية الاسبوع في تلك المدينة الصغيرة القابعة في قلب اشجار الغابات بالولايات المتحدة:
واحد كوب زبد اثنين سكر ثلاثة دقيق اربع بيضات
 بالعربية  واحد اثنين ثلاثة اربعة  
 بالانجليزية وان تو ثري فور
  بالاسبانية اونو دوس تريس كواترو
امسك بمضرب البيض ثم اجعله يجرب
اتذوق طعم الخليط قبل ان اصبه في القالب دون ان يراني
مخافة سالمونيلا العم سام
نضع القالب في الفرن الكهربائي
 نجلس سويا علي ارض المطبخ نتظر ان تنضج
اطيل النظر الي الاشجار خارج نافذة مطبخي و قطرات المطر تنهمر علي زجاج النافذة و احس بالدفئ
يقاطع تدفق افكاري الحاحه في السؤال
اقتضدب في الاجابة
لمايدخل الغاز "

Free Web Counter
Free Web Counter

Designed by Little Sesame