الاثنين، فبراير 12، 2007

اني افتقدك

برغم الهواء النقي الذي اتنفسه كل صباح
برغم انسياب الطريق
بلا مطبات و لا حفر
برغم صوت البشر الخفيض
برغم الهدوء
برغم الحياة التي نعيشها
فاني افتقد الموت علي ارضك
لا ابالي بكم الضوضاء
و لا بالعاب القفز علي طول الطرق
لا ابالي بصراخ البشر
و لا بكم الدخان الذي يملأ رئتي كل صباح
فقط افتقدك
احس اني نبتة غريبة هنا
قد تعلو صيحاتي اعتراضا علي كم الاهانات التي نتحملها كل يوم علي ارضك
فلا هواء نظيف ولا ماء يصلح لان يشرب
و لا حتي نحترم بعضنا البعض
لكني برغم اعتراضي و جعجعتي
لا املك الا انا افتقدك
حقا افتقدك

Free Web Counter
Free Web Counter

Designed by Little Sesame