السبت، مارس 11، 2006

شلوت دكتور زيد

دكتور زيد كان استاذي في اول سنة لي بالكلية كنت أعرف في مادته أكثر مما يعرف، نادرا ماكنت اشعر به خلال وجوده داخل السكشن اثناء اشرافه علي الدروس العملية؛ فعيناه دائما نصف مقفلتان و اشعربه دائما في حالة ما بين الوعي و اللاوعيٍ الا انه كانت هناك لحظات يخرج فيها من حالة التوهان التي يعيشها ليلقي فيها كلاما حكيما لا تتوقع ان يخرج من مثله!0 اعتدت ان التقي دكتور زيد- بعد تخرجي و تعييني بقسم اخر غير الذي يدرس به- مرات عديدة -اثناء الاشراف علي الامتحانات- و قد صادف ان تكون مرة أو مرتين من هذه المرات من لحظات العوده الي الوعي الاثنين الماضي التقيت زيد في مكتب أستاذ المادة التي اقوم بتدريس دروسها العملية لاستشيره في مشكلة صادفتني افتعلها احد الطلاب و قبل ان يرد استاذ المادة او حتي يفكر في الرد صادف ان تكون هذه اللحظة من لحظات الالهام لدكتور زيد فالتقط خيط الحديث و بدأ في نصحي قائلا "انا عايزكو شخصيتكم تبقي قوية لازم تاخدو وضعكو اوعي يهمك اي حد اي حد مايعجبكيش اديله بالشلوت و اطرديه بره" و تجاهل استاذ المادة كلامه وقال ان التصرف الذي قمت به صحيحا و شرح لي ابعاد الامر و خرجت من المكتب لا افكر الا بما قاله دكتور زيد و فكرت انها ممكن ان تكون طريقة مبتكرة للتعبير عن عدم الرضي و الاعتراض علي امور كثيرة و شخصيات اكثر بحياتي و ظللت اعدد من من الاشخاص اود ان " اديله بالشلوت"0 هل هو سائق التاكسي الذي يصمم ان يجعل من تاكسيه ميكروباصا هذا ان "وقفلك"00 هل هي زميلتي التي لا تمل ولا تكل من الشكوي لرئيس القسم "من اي حد و عشان اي حاجة"00 او المشرف الذي لم يراجع أي سطر في الرسالة منذ ستة اشهر00 ام صديقتي التي تمتلك كل اسباب الرضي و مع ذلك تمطرني كل يوم بشكواها00 هل هو ماجد الذي " فقعني زمبة " وسافر00 هل هي الحكومة التي "تصدع دماغتنا" كل يوم بالحديث عن البحث العلمي و العقليات العلمية و نحن اصلا لا نمتلك مكانا يليق "بالقعدة" فما بالك بالبحث العلمي00 هل هو الرئيس و حاشيته00 !!" واكتشفت بعد ان أحصيتهم عدا ان المتضرر الوحيد من هذا هي "رجليه" التي حتما ستتعب من كثرة "الشلاليت

1 Comments:

At 11:45 ص, Blogger افكار حائرة said...

انا ضد حكاية الشلوت دي
انا في ناس كتير كنت بساعدهم و هم كانو مش بيساعدوني و رغم ذلك هفضل اساعدهم
لان المفروض اعامل الناس كما احب الناس يعاملوني
دى وجهة نظر
و هي
never surrendr to evil

 

إرسال تعليق

<< Home

Free Web Counter
Free Web Counter

Designed by Little Sesame